"زين فينتشرز" شاركت في جولة استثمارية عالمية جمعت 38 مليون دولار لمنصة "اشتر الآن وادفع لاحقا" "زين" تتوسع في التكنولوجيا المالية بالاستثمار في " ZoodPay"

نوفمبر 15, 2021

-"زين فينتشرز" ستدعم نمو حلول التكنولوجيا المالية لتطبيق ZoodPay وسوق ZoodMall في الشرق الأوسط

ZoodPay تقدم عروض شراء ميسرة للمجتمعات التي تعاني من ضعف الخدمات المصرفية في الأسواق الناشئة

أعلنت مجموعة زين - أن علامتها التجارية "زين فنتشرز" المسؤولة عن إدارة المحفظة الاستثمارية لعملياتها انضمت إلى مجموعة مستثمرين عالميين للاستثمار في منصة  ZoodPayالتي تقدم حلولا مبتكرة في أنظمة "اشتر الآن وادفع لاحقا" (BNPL) في الأسواق الناشئة.

وأوضحت زين الرائدة في الابتكارات الرقمية في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا أن شركة (زين فينتشرز) ستعمل عن كثب مع فريق ZoodPay المسؤول عن حلول التكنولوجيا المالية (فينتك)، والفريق المسؤول عن تحفيز وتسهيل عمليات الطلب والشراء على منصة ZoodMall المتخصصة في مجالات التجارة الإلكترونية، وذلك لتسريع نمو العمليات والتوسع في المزيد من الأسواق الناشئة.

وأشارت مجموعة زين إلى أنها واثقة من أن هذا الاستثمار الاستراتيجي سيكون ذا قيمة متزايدة لمشاريعها في مجالات متعددة، حيث تعمل فرقها عن كثب مع فرق ZoodPay لتسريع النمو والتوسع في أسواق جغرافية أخرى ضمن نطاق تواجد عملياتها.

الجدير بالذكر أن منصة ZoodPay ومنصة ZoodMall المتخصصة في مجالات التجارة الإلكترونية في الأسواق الناشئة، يقدمان تجربة تسوق "الجودة السويسرية" بحكم تواجد المقرات الرئيسية في سويسرا، ويقدمان أيضا الخدمات العابرة للحدود إلى التجار والمتسوقين عبر الإنترنت والأشخاص الذين يعانون من ضعف الخدمات المصرفية في الأسواق سريعة النمو إلى أكثر من 8 ملايين مستخدم في أسواق الشرق الأوسط، ووسط آسيا، وتحديداً في أسواق: العراق، الأردن، لبنان، أوزبكستان، وكازاخستان.

وتوفر الحلول المتعددة التي تقدمها منصة ZoodPay "اشتر الآن وادفع لاحقا" خيارات ملائمة للمتسوقين عبر الإنترنت والمتسوقين في المتاجر في مناطق جغرافية واسعة، إذ تقدم موافقات فورية على شراء المنتجات بعملتهم المحلية نقداً مع مرونة استلام البضائع أولاً والدفع على أربعة إلى ستة أقساط بدون أي فوائد أو رسوم.

وتمثل منصة ZoodMall تطبيق التسوق المتنقل الأسرع نمواً في أسواق الشرق الأوسط ووسط آسيا، إذ يوفر التطبيق نموذج التسوق الإلكتروني الإقليمي في أول تجربة تسوق تتغلب على القيود المفروضة على اللغة وطرق الدفع والخدمات اللوجستية، وهو ما يخلق تجربة عملاء بسيطة ومجزية، كما يوفر للمستهلكين إمكانية الوصول إلى7 ملايين منتج مع أكثر من 30 ألف تاجر محلي وعبر الحدود.

ويقوم كل من تطبيق ZoodPay وسوقه التجاري ZoodMall بإطلاق عروض جذابة للغاية للمتسوقين عبر الإنترنت، وكذلك للأشخاص الذين لديهم ضعف في الخدمات المصرفية في الأسواق التي تعمل فيها مجموعة زين، وهو ما يدعم طموحات استراتيجية المجموعة 4Sight في ما يتعلق بتحقيق تطلعات أسلوب الحياة الرقمي لعملائها وغيرهم.

وجاء في بيان صادر عن مجموعة OrientSwiss، وهي الشركة الأم لـكل من ZoodPay و ZoodMall، "مع نمو التجارة الإلكترونية المحلية والعابرة للحدود، ستكون الشراكة مع شركات حيوية مثل مجموعة زين بمثابة دفعة إيجابية لجميع أصحاب المصلحة في المنظومة، سواء كانوا عملاء أو تجار أو مستثمرين، وتود شركة OrientSwiss أن تشكر فريق إدارة شركة (زين فينتشرز) والمستثمرين الآخرين على ثقتهم، ونتطلع إلى الارتقاء بمنظومة ZoodPay Super App إلى آفاق جديدة".

منظومة مبتكرة للتجار

يشتمل تطبيق ZoodPay "اشتر الآن وادفع لاحقاً"، على سوق ZoodMall بالإضافة إلى الممر اللوجستي العابر للحدود ZoodShip ، وتعمل بيئة هذه المنظومة على تمكين وتحفيز التجار في منطقة الشرق الأوسط ووسط آسيا والصين وأوروبا وروسيا وتركيا من أن يفتحوا واجهات المتاجر الإلكترونية الخاصة بهم أمام أسواق محلية وأسواق منخفضة الانتشار وسريعة النمو دون تكاليف إنشاء أو رسوم إضافية، ومن خلال المتجر الذي يعتبر "نافذة واحدة"، يحصل التجار على عروض قيمة، إذ يدعمهم في كسب عملاء جدد (بما في ذلك الأشخاص الذين لديهم ضعف في الخدمات المصرفية) مع قيمة ذات طلب أعلى، فضلاً عن بناء قاعدة ولاء للعلامة التجارية من خلال تقديم:

- طرق دفع آمنة ومرنة وتحظى بالقبول إما نقداً أو من خلال حلول "اشتر الآن وادفع لاحقاً" (BNPL) الذي تقدمه ZoodPay.

- تحفيز وتحسين الطلب على المنتجات وتسويقها من خلال سوقZoodMall B2C .

- دعم لوجستي تشغيلي كامل لتوصيل المشتروات، ودعم العملاء لتقليل مرتجعات المنتجات.

"اشتر الآن وادفع لاحقاً" (BNPL)

يستخدم ملايين المتسوقين في الأسواق الناشئة منصة "اشتر الآن وادفع لاحقاً" (BNPL) المعروفة أيضاً باسم "قروض نقاط البيع" لتمويل مشترياتهم عبر الإنترنت، أو عمليات الشراء غير المتصلة بالإنترنت في حالات معينة، وتوفر منصة "اشتر الآن وادفع لاحقاً" (BNPL) خياراً للمتسوقين لاستلام سلعهم على الفور والدفع على عدد من الأقساط غالباً ما تكون بدون فوائد، وذلك بنقرات قليلة عند الشراء، وعادة ما يدفع المتسوقون القسط الأول ثم يتم تقسيط المبلغ المتبقي على دفعات على مدار فترة يمكن أن تتراوح من 14 يوما إلى 90 يوما، وفي بعض الاحيان قد تكون أكثر.

وتأتي الميزة التي يتمتع بها المتسوقون في أنهم يستطيعون شراء سلعة بثمن أعلى من قدرتهم على الدفع مرة واحدة - مثل جهاز هاتف نقال ثمنه 500 دولار أمريكي – حيث يتم توزيع تكلفة هذه السلعة على أقساط شهرية، وقد أدت جائحة كوفيد-19 إلى تسريع نمو التسوق عبر الإنترنت، واستفادت منصات "اشتر الآن وادفع لاحقاً" (BNPL) - التي كانت شائعة ومتنامية قبل الجائحة - بشكل كبير بسبب التغيير في عادات الإنفاق الاستهلاكي، والتبني السريع للتجارة الإلكترونية.

ووفقاً لتقرير صادر عن Worldpay - وهي شركة متخصصة في معالجة المدفوعات - بلغ إجمالي معاملات التجارة الإلكترونية العالمية 4.6 تريليونات دولار خلال العام 2020، وذلك بزيادة قدرها 19% عن العام 2019، وتشير Worldpay إلى أن منصات (BNPL) شكلت 2.1%، أو حوالي 97 مليار دولار من إجمالي معاملات التجارة الإلكترونية العالمية خلال العام 2020، ومن المتوقع أن يتضاعف هذا الرقم إلى 4.2% بحلول العام 2024.