"زين" تنشر تقريرها السنوي السادس حول الاستدامة تحت عنوان.. ابتكر من أجل مستقبل مستدام

"زين" تنشر تقريرها السنوي السادس حول الاستدامة تحت عنوان.. ابتكر من أجل مستقبل مستدام

أغسطس 29, 2017


 

  • التقرير استعرض جهود المجموعة في تطوير وتنمية بيئة ريادة الأعمال التي تركز على الشباب.
  • خدمة " Zain Cash"ساعدت المجتمعات المحلية من الخدمات المصرفية وعالجت التفاوت الاقتصادي.

أطلقت مجموعة زين تقريرها السنوي السادس عن الاستدامة تحت عنوان "ابتكر من أجل مستقبل مستدام"، والتي تستعرض فيه أجندتها في مجالات الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية في العام 2016 مع تسليط الضوء بشكل خاص على الشراكات الرئيسية التي تبنت مواضيع الاستدامة والتزاماتها مع كيانات عالمية.

وذكرت المجموعة التي تملك وتدير ثمان شبكات اتصالات متطورة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا أن إصدار النسخة السادسة من تقريرها عن الاستدامة ينسجم مع المبادىء التوجيهية للأمم المتحدة (UNGP) ويلتزم بإرشادات المبادئ التوجيهية لمبادرة التقارير العالمية (G4-GRI)، مبينة أن هذا العمل يعزز مكانتها الإقليمية كواحدة من شركات الاتصالات التي تتمتع بأعلى مستوى من معايير الشفافية على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك بالنظر إلى مدى وعمق المعلومات التي تشاركها المجموعة على الملأ وبشكل مفتوح.

وكشفت زين في بيان صحافي أن التقرير يستعرض تفاصيل أجندة الاستدامة الخاصة بها، والشراكات الرئيسية التي دخلتها، والتزاماتها مع كيانات عالمية، وعلى رأسها "المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين"، "مبادرة ويتيكر للسلام والتنمية" (WPDI)، شبكة "خط حماية الطفل" (CHI)، منظمة "لاجئون متحدون (REFUNITE)، وشركة فيسبوك، وبالإضافة إلى ذلك، فإن هذا التقرير يعتبر بمثابة وثيقة ينقل إلى جميع الأطراف ذات الصلة نهج المحصلة الثلاثية (اجتماعيا وبيئيا واقتصاديا).

وقال نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في مجموعة زين بدر ناصر الخرافي في تعليقه على الإصدار الخاص لتقرير المجموعة في مجالات الاستدامة "تتميز مجموعة زين بكونها رائدة في عملها من خلال الكثير من الأنشطة الغزيرة التي تقوم بها في كافة وحداتها التشغيلية، ولذلك نحن ننظر دائما إلى تقريرنا عن الاستدامة على أنه بمثابة وثيقة لأدوات اتصالنا مع كافة الأطراف التي لها مصلحة."

وأضاف الخرافي قائلا "نسعى في إصدار تقاريرنا إلى ترسيخ التزاماتنا أمام المجتمعات والشعوب، وما من شك أن تسليط الضوء على هذه الأعمال سيشجعنا كثيراً على مواصلة إطلاق مبادرتنا، وتعزيز الحوار مع أصحاب المصلحة للعمل سوياً تحت مظلة من الشراكة الحقيقية، لخدمة توجهاتنا المستقبلية."

وأفاد قائلا "نؤمن في مجموعة زين بأنه ينبغي على الكيانات المؤسساتية أن تلعب دورا محوريا من خلال الإسهام بدعم فعال للتنمية الإجتماعية والاقتصادية، وتشجيع القدرات الابتكارية في المنطقة، وعلى الأخص في ما يتعلق بالشباب."

ويلقي التقرير نظرة على الكيفية التي توفر تلك الخدمة التجارية من خلالها وسيلة آمنة وملائمة لإجراء التعاملات والمبادلات المالية، وفي ظل كون 90% تقريبا من السكان غير متعاملين مع البنوك في العراق ونسبة عالية ايضا في الأردن، فإن لخدمة "Zain Cash" تأثيرا إيجابيا كبيرا على المجتمع، إذ أنها تساعد على معالجة التفاوت الاقتصادي. وتتميز دائما بان مجموعة زين تكون داعما قويا للتوظيف في الأسواق التي تعمل فيها، رغم أن تقرير هذا العام يرصد المدى الذي أسهمت به كل واحدة من شركاتها التابعة بتأثيرات غير مباشرة في الدولة التي تعمل فيها بما أدى إلى خلق أعداد كبيرة من الوظائف.

وعملت شركة زين العراق على استضافة فعالية "ستارت آب ويكإند" في العاصمة بغداد، وهي الفعالية التي وفرت ورشة عمل تم فيها تجميع طلاب وشبان عراقيين آخرين ليستعرضوا افكارهم في مجال ريادة الأعمال أمام لجان تحكيم وكذلك أمام جمهور الحضور وذلك بهدف تشجيع ونشر منظومة بيئة ابتكارية وأكثر مواتاه للأعمال الناشئة.

ومن جانبها قالت جينيفر سليمان المدير التنفيذي للاستدامة في مجموعة زين "يسلط تقريرنا الجديد الضوء على جهودنا في مواصلة فعل الأشياء المهمة لأطرافنا ذات الصلة وللبيئة، ولأن الاتصالات تعتبر جانبا حيويا في ضمان رفاه حياة اللاجئين، فإننا متفائلون بأننا نستطيع تحسين ظروف اللاجئين، فنحن نؤمن بأن نموا اجتماعيا اقتصاديا لائقا في منطقتنا يمكن أن يتم تحقيقة بأنجع وسيلة من خلال التركيز على الاشتمال ودعم أولئك الأكثر تهميشا."

وأضافت بقولها "إننا على وعي بأن التحديات التي نواجهها في أسواقنا سوف تواصل اختبار أجندة الاستدامة الخاصة بنا، ومع ذلك، فإننا سنواصل دفع جهودنا الرامية إلى المشاركة مع أطرافنا ذات الصلة، من أجل التصدي لتلك التحديات وتحسين الظروف من أجل مجتمعاتنا التي نعمل فيها، كما سنسعى جاهدين في سبيل دفع عجلة أجندة التنمية على أمل أن نستمتع جميعا بمستقبل مستدام."