زين العراق في خطوة سبّاقة توفر لمشتركيها الإستشارة الطبية الأسرع والأفضل باللغة العربية من خلال تطبيقات "الطبي"

زين العراق في خطوة سبّاقة توفر لمشتركيها الإستشارة الطبية الأسرع والأفضل باللغة العربية من خلال تطبيقات "الطبي"

يونيو 20, 2016


 

في خطوة ريادية مبنية على معرفة زين العراق بما يحتاجه المشترك وما يتوقعه من التطور التكنولوجي المتسارع، وفّرت زين العراق لمشتركيها امكانية الإستشارة الطبية العالية الدقة والفائقة السرعة وباللغة العربية من خلال تعاونها مع تطبيقات "الطبي". لقد حرصت زين العراق إحدى شركات مجموعة زين الرائدة في خدمات الاتصالات والبيانات المتنقلة في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا، على التوجه التام نحو المشترك وبدأت العام 2016 بالعديد من المبادرات والحملات وطرح الخدمات والمنتجات التي انبثقت جميعها وعلى رأسها برنامج الشباب هسه إليه من فهم الواقع والتماس نبض المجتمع المحلي لتقديم ما يساعده على التواصل والتطور والنجاح والإزدهار.

اليوم ومع توفير تطبيق "الطبي" بكافة خدماته وميزاته وهو التطبيق الحائز على عدة جوائز عالمية سلّطت الضوء على تميزه لناحية الحرفية والسرعة في تقديم الإستشارة الطبية، فهناك فريق عمل كبير من أهم الأطباء على مدار الـ24 ساعة كافة أيام الأسبوع جاهزون للإجابة عن أي سؤال ولتقديم الإستشارة في أي حالة صحية. وسيتمكن مشتركي زين من تحميل تطبيق "الطبي" مجاناً والاستمتاع بمزايا التطبيق بمجرد الإشتراك من خلال رصيد خط زين للدفع المسبق ، وهكذا يصبح لديهم أهم تطبيق لتقديم المساعدة الطبية باللغة العربية متوفرا بمجرد كبسة زر. هذا إضافة الى أن التطبيق سيكون بمثابة حافظ لتاريخهم الصحي، فهو يحفظ كل المعلومات من أسئلة وأجوبة وغيره لكل مشترك وكأنما هناك سجل يمكن لأي مستخدم ان يعود اليه لمعرفة النصائح المقدمة من الاطباء له بخصوص كل حالة تم الاستفسار عنها في حسابه.

وتعليقا على هذه الخطوة التي أرادتها زين العراق أن تكون الأولى في اتجاه تطوير الوعي الطبي والثقافة الطبية وجعلها في متناول الجميع، اكدت الشركة في بياناها الصحفي بأنها أصبحت مستمعة دائمة الى ما يحتاجه المشترك، فلم تعد تقدم على تعاون ليس من شأنه أن يؤدي الى استفادة المشترك من التطور التكنولوجي الحاصل وخصوصا في عالم البيانات، وهي تحرص أن توفر ما يمكّن المشترك من الإستفادة القصوى من هذا التطور فتقدم له أهم التطبيقات باللغة العربية وتطبيق "الطبي" سيوفر لكل عراقي امكانية الوقاية والعلاج ومعرفة دقيقة لحالته الصحية بمجرد الدخول واستعمال التطبيق في أي مكان وزمان. وهنا لا بد من الإشارة الى أن الشركة تضع نصاب أعينها مسؤولية زيادة المحتوى العربي الرقمي من ناحية الكم والمضمون وهو أيضا حافز آخر للبحث في أهم ما يمكن أن يساهم في ذلك وتعتبر هكذا تطبيقات على رأس المساهمين في زيادة المحتوى الرقمي باللغة العربية."

لقد أرادت زين العراق من خلال هذا التعاون مع "الطبي" أن تثبت مرة اخرى أن قطاع الإتصالات هو شريان حيوي في تطور الصحة والتعليم والإقتصاد وأنه لكل عراقي الحق بأن يصله هذا التطور فيستخدمه لتحسين حياته وتحقيق ما يطمح اليه.