زين العراق تتواصل في رعاية تديكس للعام 2015 على التوالي

زين العراق تتواصل في رعاية تديكس للعام 2015 على التوالي

مايو 09, 2015


 

بغداد في 17 اذار 2015

لاشك ان زين العراق باعتبارها احدى شركات مجموعة زين الرائدة في مجال الاتصالات النقالة في الشرق الاوسط وشمال افريقيا قد شرعت منذ البدء باعطاء الشباب مساحة واسعة من استراتيجيتها باعتبارهم الرصيد الذي لا ينضب في رفدها بالطاقات الخلاقة التي تقود في النهاية الى التطور والانطلاق نحو العالمية.

ومن هذا المنطلق وللسنة الثالثة على التوالي تواصل الشركة رعايتها الخاصة لمشروع تديكس بغداد للعام 2015 بالتعاون مع تيدكس في مدينة فانكوفر الكندية هذه المرة وذلك لاجل العمل على تقريب الافكار ووضعها في اطار الممكن من اجل تفعيلها. ان هذه الرعاية تأتي من منطلق كون زين العراق جزء من المجتمع المحلي لذا فان الشراكة والتعاون معه هما أساس لإستمراريتها، وقد حرصت على تحمل مسؤوليتها الإجتماعية منذ البداية ووضعتها ضمن رؤيتها وخطتها واستراتجيتها وخصصت لها طاقات بشرية وموارد مادية ساعدت في دعم العديد من المشاريع ذات الطابع الإنساني والإجتماعي والتنموي

ان اهتمامها ورعايتها لمشروع تديكس بغداد 2015 هو لانه احد المشاريع التي تقع في نطاق مسؤوليتها الإجتماعية خصوصا وانها لا تدخر جهدا في التعاون مع كل الجمعيات الأهلية والمؤسسات الحكومية والدولية لدعم هذه القضايا . ان ايمان زين بالطاقات الشبابية هو استثمار حقيقي للمبادرات الخلاقة من خلال ما تتيحه مشاركة الشباب في برامج تنموية مستدامة كبرنامج تديكس الحالي الذي من شأنه ان يقوم بالتعريف بالطاقات الشبابية العراقية واعطائها الفرصة للمشاركة على نطاق عالمي.

وفي هذا الاطار علق السيد حيدر طالب احمد رئيس ادارة العلاقات العامة والاعلام في زين العراق على برنامج تديكس للعام الحالي والذي جرت وقائعه في اروقة زين العراق قائلا " يقينا انها ليست المرة الاولى التي ترعى فيها شركتنا مثل هذا المشروع الابداعي الذي يتيح لشبابنا فرصة المشاركة على نطاق عالمي كما انها لن تكون المرة الاخيرة في تسليط الضوء على الامكانات والمواهب العراقية من خلال مد جسور التواصل مع التجارب العالمية ووضع الطاقات العراقية الخلاقة على منصة الاهتمام العالمي" .

من جانبه قال السيد يحيى العبدلي مؤسس تديكس في بغداد " اننا نشعر بالسعادة لاننا استطعنا ان نجعل مثل هذا المشروع حقيقة واقعة كي يستفيد منها كل الشباب العراقي ويكون بمثابة منطلق لهم للتعرف على التجارب الاجنبية والاحتكاك بخبرات فائقة من شأنها ان تعود بالفائدة على العراق. وشكرنا الخاص لزين العراق لانها عملت معنا جنبا الى جنب منذ البداية من اجل اتاحة الفرصة لجميع الشباب للمشاركة من خلال ما وفرته لنا من دعم لوجستي وفني لجعل هذا الحلم حقيقة"

ويأتي مشروع تيدكس بغداد 2015 مكملا للمشاريع السابقة التي كانت ايضا برعاية زين العراق. وقد جرت الدورة الحالية بمشاركة قرابة الـ 70 شابا وشابة تفاعلوا جميعا باهتمام بالغ مع نظرائهم الكنديين مما خلق جوا وديا من التواصل وتبادل الاراء وسلط الضوء على الامكانات الهائلة لدى الشباب العراقي رغم كل التحديات التي تهيمن على حياتهم.