زين العراق اولى المؤسسات في العراق التي تعيد اعمار البنيه التحتية للاتصالات في الانبار و الأولى التي تقدم خدمات الجيل الثالث لتعيد ربطها بمحيطها والعالم

زين العراق اولى المؤسسات في العراق التي تعيد اعمار البنيه التحتية للاتصالات في الانبار و الأولى التي تقدم خدمات الجيل الثالث لتعيد ربطها بمحيطها والعالم

يوليو 03, 2016


 

زين تقدم عروض خاصة للأنترنت والمكالمات بالإضافة الى العديد من المميزات خصيصا لأهالي الأنبار.

مع عودة محافظة الأنبار الى حضن الوطن، بدأت مهمة تأهيل المحافظة ومساعدة سكانها على استعادة حياتهم الطبيعية ومنازلهم وتأمين متطلباتهم من كهرباء وماء واتصالات وطرقات وكافة المرافق المدنية. زين العراق إحدى شركات مجموعة زين الرائدة في خدمات الاتصالات والبيانات المتنقلة في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا، تعتبر مشاركتها في هذه المهمة مسؤولية وطنية، حرصاً منها على تأمين الاتصالات في المحافظة، لما لها من أهمية ودور حيوي يتيح التواصل بين أهالي المحافظة العائدين والمقيمين وبين العالم الخارجي.

ولقد عملت زين العراق على مواجهة جميع التحديات الأمنية والصعوبات من اجل إعادة تأهيل الشبكات والبنية التحتية للاتصالات في المحافظة، واستنفرت جميع فرقها الهندسية وبالتعاون مع شركائها التقنيين لبناء أبراج الاتصالات الجديدة ومواقع وشبكات الهاتف المحمول في جميع أنحاء المحافظة حرصا منها على عودة خدمة الاتصالات للمحافظة وبأعلى جودة ممكنة وبفترات قياسية و بكلف مالية تخطت ملايين الدولارات و لتكون الشركة الاولى بفتح مراكز البيع المنتشرة في جميع انحاء المحافظة، وذلك لحرصها الدائم على توفير جميع أنواع بطاقات الشحن و الخطوط ليتمكن أهل محافظة الأنبار من البقاء على تواصل مع العالم، وبدأت الشركة في عملية استبدال شرائح الخطوط وتسجيلها وبصورة مجانية في كافة مراكزها المعتمدة في المحافظة لتسهيل حصول المواطنين على خطوط جديدة.

و كانت شركة زين العراق والتي حرصت على تقديم تلك الخدمات قبل عيد الفطر لمشتركيها في الانبار اسوه بباقي المحافظات هي الشركة الأولى والوحيدة في تقديم و إطلاق خدمات الجيل الثالث و الإنترنت في محافظة الأنبار و بعروض مميزة و حصرية لاهلنا فى محافظة الانبار و بخدمة عالية الجودة تعكس مدى التزامها لتقديم افضل الخدمات و التسهيلات لأهل المحافظة.

د. حيدر راضي رئيس الادارة التشغيلية في زين العراق وفي معرض تعليقه على عودة الخدمات الى محافظة الأنبار قال:" نحن الى جانب أهلنا في محافظة الأنبار، ونعمل على تأمين متطلباتهم والنهوض بقطاع الاتصالات من خلال إعادة تأهيل الشبكات والبنية التحتية وتوفير أحدث خدمات الاتصالات و بأفضل جودة خصوصا خدمات الجيل الثالث والإنترنت ولأول مرة في محافظة الأنبار، الأمر الذي من شأنه أن يساهم في عودة الحياة الطبيعية للمحافظة، خاصةً وإن قطاع الاتصالات يعد من أبرز القطاعات الحيوية والأساسية التي ستساعد المجتمع المحلي على النهوض والعودة الى الحياة الطبيعية. لقد عانى سكان المحافظة مرارة النزوح وظلم الارهاب، ومن واجبنا أن نقدم كل الدعم الذي يحتاجونه واستكمالا لما قدمنا سابقا من خلال البرنامج الواسع الذي نفذته الشركة لدعم النازحين عن طريق الحملات التي قمنا بها بالتعاون والشراكة مع المنظمات الدولية والجمعيات الناشطة كجزء من سياسة الشركة التي اولت المسؤولية الاجتماعية اهتماما خاصا باعتبارها جزءا لا يتجزأ من استراتيجيتنا.

ويهم زين العراق أن تؤكد أنها ستبقى على تواصل مع العائدين والمقيمين بوسائل مختلفة من خلال مراكزها ونقاط البيع لأهل الأنبار لمواكبة كل التطورات والبقاء على تماس تام مع كل المتطلبات المستجدة حرصا منها ومن فريق عملها على أن تكون هذه المرحلة الانتقالية غير معقدة وقصيرة قدر الإمكان مما يخفف من وطأة التحديات التي تنتظر العائدين.