"هواوي" تختار "زين" لإطلاق سحابتها الإلكترونية (HUAWEI CLOUD) في الشرق الأوسط

"هواوي" تختار "زين" لإطلاق سحابتها الإلكترونية (HUAWEI CLOUD) في الشرق الأوسط

أكتوبر 31, 2018


اختارت شركة "هواوي" العالمية مجموعة زين لتكون شريكها الاستراتيجي في إطلاق سحابتها الإلكترونية (HUAWEI CLOUD) في أسواق الشرق الأوسط، حيث وقع الطرفان اتفاقية تعاون مشترك في مجال الحوسبة السحابية العامة، وتوفير الحلول السحابية.

وكشفت مجموعة زين في بيان صحافي أن هذا التعاون المشترك سينقل عملياتها إلى عصر الخدمات السحابية، وتعزيز قدراتها في "تمكين الأعمال"، وسيجعلها في أقرب نقطة لمساعدة الكيانات الحكومية والمؤسسات في خدمات التحول السحابية، ودفع الجهود الموجهة لمبادرات التحول الرقمي.

وقام نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في مجموعة زين بدر ناصر الخرافي بتوقيع مذكرة التفاهم خلال فعاليات القمة الاستراتيجية التي عقدت مؤخرا في مقر الشركة الصينية في شنغهاي، والتي ترأس فيها وفدا ضم رؤساء شركات المجموعة، ورؤساء قطاعات التقنية والتكنولوجيا والأعمال التجارية، وهي الفعاليات التي شهدت تفاهم على عدد من مشاريع العمل المشتركة منها توسيع نطاق التركيز على التحوّل الرقمي، وتوحيد الخبرات في نشر تقنيات الجيل الخامس، بالإضافة إلى نشر وتطبيق حلول مرنة في قطاع الأعمال، والمدن الذكية.

وأوضحت زين أن اتساع مفهوم "النمو مع السحابة" الذي ارتبط بحقبة الأجهزة الذكية، وإنترنت الأشياء، اكتسب أهميته مؤخرا مع زيادة التركيز على مجالات الابتكار السحابي وبناء المنصات الرقمية، ودعم العمليات الذكية وتمكين الشركات، حيث تأتي أهمية الحلول السحابية في التعامل مع هذا الكم الهائل من البيانات.

وبينت زين أن "سحابة هواوي" ستسمح للشركات بالنمو والتطوّر بسرعة كبيرة حيث أن المستقبل للحوسبة السحابية، حيث ستدعم مبادرات تطبيق حلول تقنية المعلومات القائمة على الحوسبة السحابية في قطاعات الاتصالات، والكيانات الحكومية، التعليم، النفط والغاز، الرعاية الصحية، والخدمات المصرفية والمالية، فهي عبارة عن منصة توفر خدمات الحوسبة المتقاربة وتجمعات موردي شبكات اتصال، بما يساهم في تعزيز استخدام البنية التحتية وتحسين فعالية التشغيل والإدارة وتقليل تكاليف تقنية المعلومات، حيث ستستفيد المؤسسات الحكومية وقطاعات الأعمال، بالإضافة إلى شركات الاتصالات من المزايا غير المسبوقة في أداء التخزين وإمكانية التوسع وفاعلية التكلفة.

وقال نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في مجموعة زين بدر الخرافي خلال مراسم التوقيع على مذكرة التفاهم مع الشركة الصينية " الإنترنت الآن يمثل جزءا رئيسيا من البنية التحتية لأي دولة، فهو أصبح مثل قطاعات النقل والطاقة والصناعة، ومن الروافد الرئيسية للاقتصاد الحديث، ومن هنا تأتي أهمية التقنيات الحديثة في تنفيذ خطط التنمية، ومدى تأثيرها في دفع الأعمال إلى مستويات أكثر إنتاجية، وتحفيزها للمنافسة والابتكار".

وتابع الخرافي قائلا "في الوقت الذي تتبنى فيه المؤسسات التحول نحو الخدمات السحابية، فإننا نؤكد التزامنا بمواكبة آخر التوجهات التكنولوجية الحديثة، والتوسع في محفظة أعمالنا في قطاعات متوازية، وذلك بالمشاركة في بناء منصة سحابية تخدم احتياجات الجهات الحكومية وقطاع الأعمال، ومساعدتهم في مواجهة التحديات الاستراتيجية".

وذكر الخرافي أن خطط العمل التي نعكف على تنفيذها في قطاع الأعمال ترتكزعلى رؤيتنا في التحول من مشغل يركز على خدمات الاتصالات المتنقلة إلى لاعب شامل للخدمات في مجالات تكنولوجيا المعلومات، تطوير خدمات مبتكرة، إنترنت الأشياء، حلول قائمة على أساس الحوسبة السحابية للشركات والحكومات.

ومن ناحيته قال تشارلز يانغ رئيس شركة هواوي لمنطقة الشرق الأوسط " نتطلع إلى أن تساعد سحابة هواوي جهود المؤسسات في التحول الرقمي في أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فهذه الخطوة تدعم وبشكل كبير توجهاتنا الاستراتيجية في تعزيز فرص نمو الخدمات السحابية".

الجدير بالذكر أن شركة هواوي أطلقت شعار "نمو وتطور الأعمال مع السحابة الإلكترونية" على استراتيجيتها للخدمات السحابية، خصوصا وأن هذه الحلول تعمل على تمكين المؤسسات وشركات الاتصالات من تحقيق أقصى استفادة ممكنة من خدمات الحوسبة السحابية في ظل متغيرات عالم الاقتصاد الرقمي، والتي يتشارك في الاهتمام فيها اللاعبون الكبار في مجالات الحوسبة السحابية مثل أمازون، جوجل، ومايكروسوفت.

وتلتزم شركة هواوي بدعم المؤسسات والشركات على تغيير طريقة سير العمليات عبر اعتماد جيل أكثر مرونة من أنظمة تمكين الأعمال، التي توفر تجربة وخدمات رقمية معززة، ومع خدمات الحوسبة السحابية يمكن للعملاء تغيير البنية التحتية لتقنية المعلومات بشكل كامل، وتحسين مستوى مرونة الأعمال وتحقيق قيمة أعلى لعملائهم وكافة الجهات المعنية.

وتعمل مجموعة زين من خلال هذه المبادرات على اطلاق كامل إمكاناتها في المجتمع الرقمي، وتعزيز أوجه التعاون في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على جبهات متعددة، خصوصا وأن نشر الحلول المتكاملة والخدمات المبتكرة لقطاع الأعمال سيكون جزءا أساسيا من التوجه الاستراتيجي لعملياتها.

وتملك مجموعة زين سمات تنافسية عالية بين نظرائها في صناعة الاتصالات المتنقلة في أسواق المنطقة، حيث أحرزت تقدما كبيرا في جهودها للوصول إلى نقطة التوحد والتآزر الكامل بين عملياتها المنتشرة في منطقة الشرق الأوسط، معتمدة في ذلك على رصيدها الكبير من الخبرات المتراكمة والمتنوعة.