في شهر الخير والمحبة والمشاركة.. زين العراق مستمرة في حملاتها لدعم النازحين

في شهر الخير والمحبة والمشاركة.. زين العراق مستمرة في حملاتها لدعم النازحين

يونيو 18, 2015


 

جهد كبير مشترك مع حملة (أهلنا) والهلال الأحمر العراقي وبناة العراق ومركز تدريب الأرامل

شراكة وتعاون متواصل لزين العراق مع منظمات المجتمع المدني خلال شهر رمضان المبارك تركز و بطرق مختلفة ضمن حملة مستمرة وللاسبوع الثالث لغاية نهاية الشهر الكريم على تقديم العون والمساعدة الى النازحين الذين اضطرتهم الظروف الحالية الى ترك منازلهم. ان سياسة الشركة التي اولت المسؤولية الاجتماعية اهتماما خاصا باعتبارها جزءا لا يتجزء من استراتيجيتها ولانها تعتبر نفسها الشريك الاساسي للمجتمع المحلي قد شجعت على عقد اتفاقيات تعاون وشراكة مع الجمعيات الناشطة وذات الأهداف الخيّرة من أجل دعم النازحين ومواساتهم بشكل عام وخلال الشهر الفضيل بشكل خاص.

فضمن الخطة الإستراتيجية والتوجه العام لمجموعة زين نحو التنمية المستدامة تقوم زين العراق، باعتبارها احدى شركات المجموعة الرائدة في مجال الاتصالات والبيانات في الشرق الاوسط وافريقيا، ومن خلال مبادراتها وشراكاتها مع جمعية الهلال الاحمر العراقية بتقديم 2500 سلة غذائية على النازحين وافطار اكثر من 4000 شخص وتوزيع حليب للاطفال كي تلبي الاحتياجات المتزايدة للنازحين في هذا الوقت بالذات. ان زين العراق تعتبر هذا الدعم مكملا للبرنامج الواسع الذي تنفذه جمعية الهلال الاحمر العراقية في دعم النازحين في عدة مواقع حيث قال الامين العام المساعد لجمعية الهلال الاحمر العراقية السيد محمد الخزاعي في مجال تعليقه على الشراكة مع زين " ان مبادرة شركة زين العراق في مساعدة العوائل النازحة تدل على انسانية العاملين فيها وهي ليست الاولى وانما سبقتها الكثير من المبادرات الانسانية ونحن نعتبر زين العراق واحدا من اهم شركائنا في العمل الانساني ".

وعلى صعيد اخر لايبتعد كثيرا عن المبادرة السابقة وفي جهد منسق مع حملة (اهلنا) التي يقودها الفنان العراقي نصير شمّة لبناء المنازل الجاهزة للنازحين تساهم زين العراق بدعم مالي كبير يذهب الى صندوق الحملة الذي خصص له حساب في بنوك محددة وبموافقة البنك المركزي والرئاسات الثلاث مجسدة شعار (النازحون الذين ليس لهم مكان، مكانهم في قلوبنا). وفي هذا الصدد قال الفنان نصير شمة الذي يقود هذه الحملة معلقا على التعاون مع زين العراق " اشعر بفخر لوجود مؤسسات كبيرة تعمل على خدمة الناس في كل المجالات التقنية والتكنولوجيا وبنفس الوقت الانسانية وهذا شي ايجابي يدل على ان المشاريع والمساهمة غير الحكومية سوف تساعد الشعب العراقي وتساعد شعوب المنطقة كلها" واشار شمة الى الشراكة مع زين العراق بقوله "حين طرحنا مسألة الشراكة مع شركة زين وافقوا مشكورين على المشاركة في بناء مخيم كبير اسمه (اهلنا) سوف يأوي مئات العوائل وبطريقة لائقة جدا في محافظة بغداد .هذا وتعهدت شركة زين ببناء اول 100 بيت جاهز يسع كل واحد منها اسرة من خمسة اشخاص. فشكرا لشركة زين العراق على رحابة صدرهم وعلى ان يكونوا شركاء في هذه العملية التي تمثل التنمية المستدامة في مجتمعنا في هذه الظروف العصيبة ."

على صعيد اخر وسعت زين العراق دائرة التعاون مع جهات اخرى تسهم جميعها في دعم النازحين مثل مركز تدريب وتطوير الارامل ومنظمة (بناة العراق) الانسانية حيث توفر هذه الجهات الدعم الانساني المطلوب متمثلا بتقديم الرعاية الصحية والاستشارة الطبية وبقية المستلزمات الاساسية اضافة الى تقديم الالعاب والمواد الصحية والغذائية للعوائل التي نزحت من مناطقها بسبب الظروف الحالية التي يمر بها البلد.

وازاء هذا البرنامج الواسع من الدعم والتعاون أشار الدكتور حيدر راضي نائب الرئيس التنفيذي في زين العراق الى ذلك بقوله " في الوقت الذي نفخر فيه بالعمل الذي تقوم به شركتنا ضمن اطار التعاون الواسع مع مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات والمنظمات الانسانية والجهات الحكومية الا اننا نعتبر أن مشاريع دعمنا لابناء بلدنا هو جزء من مسؤوليتنا تجاههم لانهم أهلنا ومجتمعنا . ونحن في شهر رمضان المبارك حين تبنينا شعار "رمضانك رمضاني" فقد كان الهدف منه هو أن نعيشه بالفعل في ظل تحديات فرضتها الظروف الحالية على مجتمعنا كي نساعده على التغلب على هذه التحديات . نحن نعتبر ما نقوم به هو قصة نجاح لجهود منسقة بين زين العراق وشركائها"